Default

مشاركات عالمية من 22 دولة لكأس السعودية 2023

12 January 2023

11 يناير 2023: استقطب مهرجان كأس السعودية 2023 م ما يزيد على 1400 من التداخيل، 600 منها من خارج المملكة، وتضم القائمة جياداً من 22 دولة في بحث عن المجد وحصة من الجوائز المالية الإجمالية البالغة 35.35 مليون دولار في ميدان الملك عبد العزيز بالرياض يومي الجمعة 24 فبراير والسبت 25 فبراير.

الحدث الذي يقام على مدار يومين ويضم خمسة من سباقات الفئة الثالثة سيكون عنوانه الأبرز السباق الاغلى في العالم، كأس السعودية (فئة 1) (1800 متر) على جائزة تبلغ 20 مليون دولار، علاوة على السباق الذي تم ترفيعه مؤخراً إلى الفئة الأولى كأس العبية للخيل العربية الأصيلة، وسباق الفئة الثانية كأس المنيفة للخيل العربية الأصيلة (2100 متر).


ويتطلع الجواد محلي التدريب والشعار امبلام رود (الولايات المتحدة) الفائز بكأس السعودية 2022 م للدفاع عن لقبه، ومن شأن فوز ثانٍ أن يجعل من ابن كوالتي رود (الولايات المتحدة) اغلى خيل مهجن في التاريخ برصيد يبلغ 20.2 مليون دولار، وبالتالي سيتجاوز الأعجوبة الأسترالية وينكس التي حصدت 18.3 مليون دولار بنهاية سيرتها في السباقات.

قائمة التداخيل في يومي المهرجان تتصدرها جياد من اليابان، والولايات المتحدة، والإمارات العربية المتحدة، ومرة أخرى هناك تمثيل قوي من المملكة المتحدة، وايرلندا، والأرجنتين، وفرنسا، وألمانيا.

وإجمالاً هناك 47 فائزاً بالفئة الأولى قد يكونون من بين المشاركين، ومن بين التداخيل الأمريكية يوجد خيلان قويان لملاك سعوديين مرشحان للسباق الاغلى في الكرة الأرضية، وهما وصيف كأس السعودية 2022 م وبطل كأس دبي العالمي كنتري غرامر (الولايات المتحدة)، وطيبة (الولايات المتحدة) الفائز في ثلاثة من سباقات الفئة الأولى.

بطل كنتاكي ديربي 2022 ريتش سترايك (الولايات المتحدة) ربما ينضم أيضاً إلى المتجهين إلى ميدان الملك عبدالعزيز لخوض تحدي كأس السعودية.

الإمارات العربية المتحدة لديها ثاني أعلى الجياد تصنيفاً في تداخيل كأس السعودية من خلال ريبلز رومانس (ايرلندا) تدريب شارلي ابلبي الفائز بشكل باهر في بريدرز كب تيرف (فئة 1) في آخر مشاركة.

اليابان خرجت ظافرة بأربعة من السباقات الستة للخيل المهجنة في يوم كأس السعودية العام الماضي، غير أن مساعي تلك البلاد لتحقيق أول فوز بكأس السعودية تتجدد بقيادة بانتلاسا
(اليابان) تدريب يوشيتو ياهاغي، و جيوغليف (اليابان) تدريب تتسويا كيمورا، فيما حصل لايت بولت (اليابان) على تسجيل تلقائي عقب فوزه في كأس الأبطال (فئة 1) بمضمار شكيو في ديسمبر.

أستراليا قد تكون ممثلة في كأس السعودية لأول مرة من خلال المدرب المقيم في سيدني انابيل نيشام والذي سجل الفائز بالفئة الأولى لو أوف انديسيز (ايرلندا).

وهناك تداخيل قوية من أوروبا وأمريكا الجنوبية ومن بين المشاركين المحتملين سافرون بيتش
(ايرلندا)، اوردر أوف استراليا (ايرلندا)، والجواد الذي تدربه ماريا مونيوز نينو غوابو (الأرجنتين).

سباق العبية الذي تم ترفيعه مؤخراً إلى الفئة الأولى سيكون الحدث الأبرز بين السباقات المصاحبة بجانب 5 سباقات أخرى من الفئة الثالثة.

هادي دي كارير (فرنسا) حامل لقب كأس العبية العام الماضي بصدد العودة والدفاع عن لقبه، بينما آر بي ريتش لايك مي الذي حلّ ثالثاً قبل 12 شهراً، هو الآخر أحد الجياد البارزة المرشحة للمشاركة بالسباق الذي تبلغ جوائزه المالية 2 مليون دولار.

كأس البحر الأحمر (فئة 3) على مسافة 3000 متر هو السباق الأعلى قيمة من بين السباقات المصاحبة لكأس السعودية بجوائز مالية تصل إلى 2.5 مليون دولار، وقد يشهد عودة سبجيكتفيست (بريطانيا) الذي انقطع عن السباقات منذ فوزه بكأس الذهب في مهرجان رويال آسكوت 2021 م، ومن أبرز الجياد في القائمة زميلاه في التدريب ببريطانيا الثنائي كويكثورن (بريطانيا) و ترولرمان (ايرلندا).

استقطب كأس نيوم (2100 متر) بجوائز تبلغ 1.5 مليون دولار أكثر من 90 مرشحاً دولياً من بينهم خيل جودلفين ريل ورلد (ايرلندا)، و ديرينغ تاكت (اليابان) الذي حلّ رابعاً في كأس اليابان، والفائز بسباق دبي تيرف ووصيف تينو شو بانتالاسا (اليابان).

الجياد اليابانية فرضت سطوتها بشكل كاسح في أمسية كأس السعودية العام الماضي، وسباق الـ1351 سبرينت (فئة 3) قد يشهد مرة أخرى مواجهة بين الفرس سونغ لاين (اليابان) و كاسا كريد
(الولايات المتحدة) وهو الجواد الذي نجحت الفرس في التقدم عليه بفارق رأس فقط قبل 12 شهراً. كما يتوقع عودة هابي رومانس (ايرلندا) و بوغو (ايرلندا) للمشاركة مرة أخرى في ذات السباق.

فازت اليابان بالنسختين الماضيتين من كأس الرياض للسرعة (فئة 3) الذي تبلغ جوائزه المالية 1.5 مليون دولار، وتم ترشيح دانسينغ برنس (اليابان) الفائز بشكل رائع بفارق 5 أطوال في العام الماضي للمشاركة في نسخة 2023 م، ويتصدر الجواد البالغ من العمر سبع سنوات ويشرف على تدريبه كيسوكي مياتا قائمة الجياد المرشحة للسباق هذا العام، ولكنه قد يواجه منافسة صعبة مع الفائز بشكل ممتاز ريميك (اليابان) الذي حصل على بطاقة مشاركة تلقائية بفوزه في كابيلا ستيكس (فئة 3) الشهر الماضي.

ومن أقوى الجياد الأخرى المسجلة للمشاركة إيليت باور الفائز في بريدرز كب للسرعة بإشراف بيل موت، و غونايت بإشرف ستيف أسموسين.

فازت اليابان والولايات المتحدة بالديربي السعودي (1600 متر) الذي تبلغ جوائزه المالية 1.5 مليون دولار في دوراته الثلاث الماضية، ولكن هذا العام لأوروغواي خيلان قويان للغاية هما إيس-يونيكو

(البرازيل)، و لوريلي (البرازيل) اللذان اقتربا من أعلى التصنيفات الدولية في السباق والتي تتصدرها موج بإشراف سعيد بن سرور.

هولواي بوي بإشراف كارل بيرك، المصنف كأول خيل يفوز من أول مشاركة في مهرجان رويال آسكوت منذ العام 1996، يتوقع مشاركته أيضاً بالسباق.


تحدي الخيّالة العالمي، والشوط السعودي الدولي، وكأس المنيفة (فئة 2) يوم الجمعة



أمسية الجمعة ستكون حافلة بأسماء عدد من الخيالة العالميين، في منافسات بين 14 خيالاً – سبعة ذكور وسبع إناث – من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، للمشاركة في تحدي الخيالة العالمي.

سباق بارز آخر يميز اليوم الأول من حفل كأس السعودية ممثل في الشوط السعودي الدولي، وهو سباق مخصص للجياد المدربة في دول ليست مدرجة ضمن المجموعة الأولى من الكتاب الأزرق لدى الاتحاد الدولي لسلطات سباقات الخيل، والذي استقطب مرة أخرى الكثير من التداخيل.

يتوقع مشاركة جياد تمثل 11 دولة تشمل جمهورية التشيك، وإسبانيا، والدنمارك، والسويد، والنرويج، وإيطاليا، واليونان، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، وقطر، بالإضافة إلى مشاركة محتملة لأول حصان مدرب في البرتغال وهو ميديا ستورم (بريطانيا) الذي يشرف على تدريبه البرتغالي غاسبار فاز.

يختتم اليوم الأول بكأس المنيفة المخصص للجياد العربية الأصيلة على مسافة 2100 متر، وسينطلق السباق البالغة جوائزه مليون دولار لأول مرة منذ ترفيعه من سباق مصنف العام الماضي إلى الفئة الثانية.


قال توم رايان، مستشار نادي سباقات الخيل:



"كانت النسخة الماضية من مهرجان كأس السعودية ناجحة للغاية، إذ دخل إمبلام رود التاريخ من أوسع أبوابه كأول خيل محلي التدريب يفوز بكأس السعودية. كما لا يفوتني الإشارة إلى النجاح اللافت للجياد اليابانية التي عادت إلى بلادها بألقاب أربعة سباقات فئوية، وتواصل الجياد اليابانية إبراز قوتها مجدداً هذا العام.

وأضاف: "كان لهذه النتائج صدى في جميع أنحاء عالم سباقات الخيل، ونحن على ثقة من أنه سيتم سرد عدة قصص خالدة أخرى هذا العام عن أقوى العروض في سباقات الخيل.

"مرة أخرى نود أن نعرب عن سعادتنا بكثافة التداخيل الدولية من 22 دولة مختلفة عبر خمس قارات، ما يعزز السمعة والمكانة العالمية التي صنعها كأس السعودية بسرعة بعد ثلاث سنوات فقط من إطلاقه.

"مع ترفيع سباق العبية للخيل العربية الأصيلة إلى الفئة الأولى، وكأس المنيفة إلى الفئة الثانية هذا العام، فهذا يعني أنه بات لدينا سباق من الفئة الأولى للخيل المهجنة وآخر للخيل العربية، وهذه لحظة فخر كبيرة للجميع في نادي سباقات الخيل بالمملكة العربية السعودية.

"نتطلع إلى الترحيب بمتعهدي الخيل من الجنسين، وعشاق السباقات من جميع أنحاء العالم في الرياض الشهر المقبل في لقاء آخر لا ينسى بمهرجان كأس السعودية."


** انتهى **

امبلام رود والخيال ويجبرتو راموس في لحظات الفوز بكأس السعودية 2022
Back to news